النافورات

2010 VS 2020:كيف ساهمت التكنولوجيا في تطوير تصاميم النافورات

في الماضي كانت النافورات عبارة عن نفاثات بسيطة من الماء. صنعت لتزيين الحدائق و الممرات. إذ كانت مجرد مصدر للترفيه لا أكثر. يستخدمه الناس للاستمتاع بمشاهدة هذه النوافير.

من العادي و البديهي أن لا يبالي البشر برؤية شيء بإستمرار و في نفس الحالة. لذلك فإن الحاجة البشرية لرؤية شيء جديد تدفعنا إلى مواكبة التطور في السابق لم تكن مضخات النافورة أوتوماتيكية ولكنها تحتاج إلى ضغط مياه متفاوت نتج عنها مضخات ذات ضغط متفاوت كما تم تطوير نافورة المياه من نوافير للقفز إلى نوافير المياه الرقمية

تكامل الضوء

صورة نافورة مزينة بالأضواء

يعد دمج الضوء مع نفاثات الماء القافزة خطوة كبيرة للتطور في تاريخ النوافير. أشعة الضوء المستخدمة هي أشعة الليزر التي يتم التحكم فيها الآن بواسطة برنامج يسمى بانجولين. تمكن النافورة من عرض الرسومات عن طريق رمز.

تكامل الموسيقى

صورة نافورة مع موسيقى

كما تم دمج الموسيقى مع النافورة ونتج عنها تكوين نافورة مياه رقمية. بعد هاتين النافورتين الرئيسيتين للتكامل يمكن الآن عرض الرسومات من خلال الاستفادة من تقنية تسمى تقنية. تم استخدام هذه التقنية لضبط سطوع الأضواء المستخدمة في نافورة المياه الرقمية مما أدى إلى إمكانية عرض الصور وتشغيل مقاطع الفيديو على نافورة المياه الرقمية

تخلق النافورة الموسيقية رؤية مسرحية مع مزيج من الموسيقى والضوء والنفاثات بعد كل هذه التطورات ، أصبح بإمكاننا لأتمتة عروض نافورة المياه الرقمية Pangolin و Syncronormالآن استخدام العديد من البرامج مثل

على مدى السنوات العديدة الماضية ، استمرت هذه البرامج في التحديث وتوفير ميزات جديدة. من خلال استخدام مثل هذه البرامج ،. ستظهر لك نتائج رسومات متحركة ثلاثية الأبعاد لرمز البرنامج

بعد تحليل رحلة 10 سنوات من تطور النوافير، سيكون من المدهش بالنسبة لنا توقع ما سيكون التطور القادم.

يا ترى كيف سيكون تصميم النافورة في العشر سنوات القادمة؟

زر موقعنا الإلكتروني و تعرف على أحدث تصاميم النافورات

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Open chat
1
help ?
hello
can we help you?